الرأي | هل تتسبب غابات الأمازون في مواجهة عسكرية بين البرازيل وفرنسا؟

فجرت التصريحات المتبادلة بين فرنسا والبرازيل حول غابات الأمازون التي شهدت حرائق كبيرة العام الماضي

البرازيل,فرنسا,الأمم المتحدة,باريس,الحدود,حرب,حرائق,وزارة الدفاع,غابات الأمازون

الأحد 23 فبراير 2020 - 06:36
رئيس مجلس الإدارة
علاء الشرقاوي

هل تتسبب غابات الأمازون في مواجهة عسكرية بين البرازيل وفرنسا؟

حرائق غابات الأمازون
حرائق غابات الأمازون

فجرت التصريحات المتبادلة بين فرنسا والبرازيل، حول غابات الأمازون، التي شهدت حرائق كبيرة العام الماضي، الحديث عن حرب محتملة بين الدولتين خلال السنوات المقبلة.



 

واعتبر تقرير سري لوزارة الدفاع البرازيلية، تداولته بعض الصحف، أن فرنسا تشكل تهديدًا عسكريًا رئيسيًا للبرازيل خلال الأعوام الـ 20 المقبلة، بسبب الخلافات حول غابات الأمازون، متوقعين أن تكون هناك حرب عسكرية بين الطرفين بحلول عام 2035.

 

ويتناول التقرير الذي شارك في وضعه 500 من نخبة العسكريين في البرازيل، خلال 11 اجتماعًا في عام 2019، استضافتهم وزارة الدفاع البرازيلية، احتمال تقدم باريس في 2035 بطلب لتدخل الأمم المتحدة في أراضي قبيلة يانومامي، عند الحدود مع فنزويلا، وتنشر قوات على أكثر من 700 كيلومتر من الحدود التي تشاركها فرنسا مع البرازيل في جيانا الفرنسية، الأراضي في الخارج.

 

ويشار إلى أن الصراعات بين البرازيل وفرنسا منذ أغسطس الماضي، أثناء اندلاع حرائق الأمازون، وأشار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى أن الرئة الخضراء في الكوكب يجب أن يكون لها مكانة دولية، وأثار غضب رئيس البرازيل جايير بولسونارو بهذه التصريحات.

 

من جانبها، سخرت السفارة الفرنسية في البرازيل، من التقارير التي نشرتها الصحافة البرازيلية، قائلة: "الخيال غير المحدود لمعدي التقرير، فرنسا تحافظ منذ عقود على علاقات تعاون يومي وثيقة وودية مع الجيش البرازيلي، والبرازيل هي الشريك الإستراتيجى الرئيسي في أمريكا اللاتينية لفرنسا".