الرأي | «حب بالأذن قبل القلب».. ميمي جمال تكشف قصة عشقها بناظر الكوميديا

عاشت أشهر قصص الحب والزواج في الوسط الفني استمرت لما يقرب من نصف قرن مع الفنان الراحل حسن مصطفي

اخبارالفن,حسن مصطفى,الرأي نيوز,ميمي جمال,ميلاد ميمي جمال,زواج ميمي جمال وحسن مصطفى

الأحد 23 فبراير 2020 - 06:33
رئيس مجلس الإدارة
علاء الشرقاوي

«حب بالأذن قبل القلب».. ميمي جمال تكشف قصة عشقها بناظر الكوميديا

ميمي جمال وبرفقتها زوجها حسن مصطفي
ميمي جمال وبرفقتها زوجها حسن مصطفي

ميمي جمال.. تربعت في قلوب المشاهدين بوجهها البشوش وابتسامتها المحببة، فمنذ بدايتها الفنية رسمت خطواتها بتأن لتثبت ذاتها علي الساحة الفنية، فأصبحت لها إطلالة متميزة ومختلفة.



 

لفتت ميمي جمال الأنظار من خلال بعض الأعمال التي قدمتها، ونجحت في إثبات قدراتها الفنية في فترة وجيزة.

 

 يحل اليوم ذكري ميلاد الفنانة ميمي جمال الـ79 وبهذه المناسبة يرصد"الرأي نيوز" معلومات قد لا تعرفها عن توأم روحها في التقرير التالي: "

 

 

 

 

صداقة قوية

 

جمعت الفنانة ميمي جمال، صداقة قوية، بينها وبين الفنان الراحل حسن مصطفى، والتي أكدت في إحدى اللقاءات التلفزيونية أن ظروفهما كانت متشابهة إلى حد ما.

 

وأشارت "جمال" في تصريحاتها إلى أن علاقتها الزوجية الفاشلة السابقة، وكذلك علاقة حسن مصطفى الفاشلة في زواجها، ساعدتهما في التقرب لبعضهما البعض، وتوطدت الصداقة وتطورت إلى حب، بعدما لاحظت طيبته الشديدة، وأمنته أدق أسرارها.

 

 

قلبه بحجم جسمه من الطيبة

 

وتحدثت "ميمي" عن لقائها الأول بحسن مصطفى قائلة: "أول مرة قابلته فيها، كانت في العرض المسرحي مطرب العواطف، في أوائل الستينات"، لافتة إلى أنها كانت تلجأ له عند عندما كانت تتعرض لأي مشكلة. 

 

ووصفت "ميمي" حسن مصطفى، قائلة: "قلبه بحجم جسمه من الطيبة، إنسان طيب، وتستطيع أن تصاحبه، وتطمئن له بسرعة، وتحكي له سرك، وكان دائمًا ما يقدم النصائح، عن كيفية التصرف في مشاكلي الشخصية".

 

وأضافت، أحببته بأذني قبل قلبي، وشعرت به وصدقته من أول مرة تحدث بها، وكانت أول مرة أشعر بمثل هذا الإحساس، نتج عن صدقه معها في نصائحه المخلصة، وأصبح قدوة، وأدت الظروف إلى أنني أحببته بشدة، وبقيت علاقة مبنية علي الثقة الكاملة، والصدق وهي أساس حياتهما الزوجية.

 

 

 

نحكي لبعض كل حاجة

 

وعن سبب استمرار ونجاح زواجهما، قالت ميمي جمال، إن بداية علاقتهما التي غمرها الارتياح، لم تجعل بينهما أسرارًا.

 

وتابعت: بعد الزواج بـ4سنوات أنجبت منه بناتها الاثنين "نورا ونجلاء"، وكان داخل منزلنا رب أسرة ومُحب لأولاده وبيته كثيرًا، وأحيانا يكون عصبي، وعندما أتصرف تصرف لا يعجبه كان يقول: "يا ميمي..احنا قولنا يا ميمي، أما عن أولوياتها، فكانت العائلة وحسن أولًا، لأنه "عشرة عمري وتوأم روحي".